📁 آخر الأخبار

النمل الأبيض: حشرات الأرضة وأسرار لم يعرفها الكثير

 النمل الأبيض: حشرات الأرضة وأسرار لم يعرفها الكثير

هل تتطلع إلى معرفة المزيد عن أسرار النمل الأبيض الغامضة، أو ما يسمى بالأرضة؟استكشف مدونتنا بينما نتعمق في سلوكهم البيئي ودورة حياتهم وبرامج التحكم الفعالة. اكتشف رؤى قيمة حول إدارة النمل الأبيض واكتسب فهمًا أعمق لهذه المخلوقات المرنة. انضم إلينا اليوم وكن خبيرًا في برامج مكافحة النمل الأبيض وتأثيرها على بيئتنا.

النمل الأبيض: حشرات الأرضة وأسرار لم يعرفها الكثير


المقدِّمة:

النمل الأبيض: حشرة الأرض العظيمة هي حشرات تستحق الدراسة والمعرفة نظراً لأهميتها الإقتصادية.

ما هي حشرة النمل الأبيض وما هو دورها في النظام البيئي ؟

  • النمل الأبيض عبارة عن حشرات اجتماعية صغيرة تنتمي إلى رتبة Isoptera. 
  • وهي معروفة بقدرتها على هضم السليلوز، وهو مركب عضوي معقد موجود في المواد النباتية، مما يجعلها محللًا مهمًا في النظام البيئي. 
  • يلعب النمل الأبيض دورًا حاسمًا في إعادة تدوير المغذيات عن طريق تفتيت الأخشاب الميتة وحطام النباتات إلى أشكال أبسط يمكن أن تمتصها النباتات والكائنات الحية الأخرى، وهذا هو الجانب الحسن لهذه الحشرات.
  • كما أن للنمل الأبيض علاقات تكافلية مع الكائنات الحية الدقيقة، مثل البكتيريا والبروتوزوا، في أجهزتها الهضمية. 
  • تساعد هذه الكائنات الحية الدقيقة النمل الأبيض على هضم السليلوز، مما يسمح له باستخراج العناصر الغذائية من الخشب والمواد النباتية الأخرى. في المقابل، يوفر النمل الأبيض بيئة مستقرة ومصدرًا غذائيًا ثابتًا لهذه الكائنات الحية الدقيقة.

كيف تختلف حشرات النمل الأبيض عن الحشرات الأخرى من حيث خصائصها الفيزيائية ؟

للنمل الأبيض العديد من الخصائص الفيزيائية الفريدة التي تميزه عن الحشرات الأخرى. 

  • أحد الاختلافات الملحوظة هو أجسامها الرخوة، والتي تفتقر إلى الهياكل الخارجية الصلبة التي تشاهد عادة في العديد من أنواع الحشرات. هذه النعومة تجعل النمل الأبيض أكثر عرضة للجفاف والافتراس.
  • السمة المميزة الأخرى للنمل الأبيض هي امتلاكه لقرون استشعار من النوع المستقيمة، والتي تشبه الخرز أو مجزأة. 
  • في المقابل، تحتوي العديد من الحشرات الأخرى على قرون استشعار منحنية أو متعرجة في النهاية.
  • بالإضافة إلى ذلك، لدى النمل الأبيض نظام طبقي داخل مستعمراته، مع أدوار متميزة مخصصة لأفراد مختلفين. يشمل هذا النظام الطبقي الأفراد المتناسلة (الملوك والملكات)، والعمال المسؤولين عن مهام مثل البحث عن الطعام وصيانة المستعمرة، والجنود المتخصصين في الدفاع ضد الحيوانات المفترسة، والحوريات التي تمر بمرحلة تطور إلى أشكال البالغين.

قائمة الخصائص الفيزيائية

  1. أجسام ناعمة
  2. قرون استشعار مستقيمة
  3. النظام الطبقي داخل المستعمرات

مرحلة البيض

  • خلال مرحلة البيض من دورة حياة النمل الأبيض، يتزاوج النمل الأبيض التكاثري ( الملك والملكة )، المعروف باسم العُرْس، ويضع بيضه. عادة ما يكون هذا البيض صغيرًا وأبيض اللون. 
  • يمكن لملكة النمل الأبيض أن تضع مئات أو حتى آلاف البيض في حياتها. عادة ما يتم وضع البيض في منطقة محمية داخل مستعمرة النمل الأبيض، مثل تحت الأرض أو داخل الهياكل الخشبية. 
  • يستغرق الأمر حوالي أسبوعين حتى يفقس البيض إلى حوريات.

مرحلة الحورية

  • بمجرد أن يفقس بيض النمل الأبيض، يدخل مرحلة الحورية، وهي عبارة عن نمل أبيض صغير بلا أجنحة يشبه البالغين ولكنه لم يتطور بالكامل بعد. 
  • يمرون بعدة انسلاخات خلال هذه المرحلة، ويتخلصون من هيكلهم الخارجي ويكبرون مع كل عملية انسلاخ. 
  • الحوريات مسؤولات عن أداء مهام مختلفة داخل المستعمرة، مثل إطعام الأعضاء الآخرين والحفاظ على العش. 
  • يمكن أن تستمر هذه المرحلة في أي مكان من بضعة أسابيع إلى عدة أشهر، اعتمادًا على نوع النمل الأبيض.

مرحلة الشغالات أو العمال

  • بعد الانتهاء من تطورها في مرحلة الحورية، تصبح بعض أفراد النمل الأبيض عاملة ( شغالة ). العمال هم أفراد عقيمة مسؤولة عن بناء وإصلاح المستعمرة، وجمع الطعام، ورعاية أفراد آخرين من المستعمرة. 
  • الشغالات لديها أجسام ناعمة وتفتقر إلى أجنحة مثل الطوائف الأخرى داخل المستعمرة. 
  • يشكل العمال غالبية مستعمرة النمل الأبيض ويلعبون دورًا حاسمًا في بقائها.

مرحلة الجنود

  • في أنواع معينة من النمل الأبيض، تتطور بعض الحوريات إلى جنود بدلاً من عمال. 
  • تتميز الجنود بالرؤس الكبيرة مزودة بفكين أو فك سفلي قويين يستخدمان للدفاع ضد الحيوانات المفترسة مثل النمل أو غيرها من التهديدات للمستعمرة. 
  • ويتمثل دورها في حماية العش من أي خطر محتمل باستخدام آلياتها الدفاعية المتخصصة.

المرحلة الإنجابية

  • تصل نسبة صغيرة من النمل الأبيض إلى مرحلة البلوغ وتصبح قادرة على التكاثر، بما في ذلك ملوك وملكات المستعمرات الجديدة في المستقبل. 
  • هذه الأشكال من النمل الأبيض لديها أجنحة متطورة بالكامل وقادرة على الطيران. 
  • يغادرون مستعمرتهم الأصلية أثناء سرب التزاوج أو العُرس، حيث يتزاوجون مع أتباع آخرين من مستعمرات مختلفة. 
  • بمجرد اكتمال التزاوج، تصبح الأنثى ملكة وتبدأ مستعمرة جديدة. 
  • يموت الذكور بعد فترة وجيزة من التزاوج، ولا حول ولا قوة الا بالله. 
  • ثم تُسقِط الملكة أجنحتها وتبدأ في وضع البيض لمواصلة دورة حياة النمل الأبيض. 

بشكل عام، تتضمن دورة حياة النمل الأبيض مراحل متعددة، تخدم كل منها غرضًا محددًا في بقاء المستعمرة ونموها. من مرحلة البيضة الأولية إلى أن تصبح عاملة أو جندية، وأخيراً تصل إلى مرحلة النضج الإنجابي، تتبع النمل الأبيض دورة حياة معقدة تضمن استمرار جنسها.

البيئات التي يسكنها النمل الأبيض عادة

البيئات الجوفية

يوجد النمل الأبيض عادة في البيئات الجوفية، مما يعني أنه يعيش تحت الأرض. 

يقومون ببناء أنظمة أنفاق متقنة وأعشاش تحت سطح التربة لحماية أنفسهم من الحيوانات المفترسة والحفاظ على بيئة مناسبة. 

توفر هذه البيئة للنمل الأبيض الرطوبة والظلام والقرب من مصادره الغذائية. 

يبني النمل الأبيض تحت الأرض أنابيب طينية تشبه الأنفاق تربط أعشاشها بمصادر الغذاء فوق الأرض مثل الهياكل الخشبية أو الأشجار المتساقطة أو المواد النباتية المتحللة.

خصائص البيئات الجوفية

  • مستويات الرطوبة العالية: تتطلب حشرات النمل الأبيض بيئات رطبة للبقاء على قيد الحياة لأنها عرضة للجفاف.
  • الظلام والمحمية: توفر هذه البيئات الحماية من أشعة الشمس والحيوانات المفترسة.
  • القرب من المواد الغنية بالسليلوز: يتغذى النمل الأبيض على السليلوز الموجود في الخشب أو المواد النباتية، لذلك تقع منازلهم تحت الأرض في موقع استراتيجي بالقرب من هذه المصادر الغذائية.

الهياكل الخشبية

يشتهر النمل الأبيض بإصابة الهياكل الخشبية وإتلافها. 

يمكنهم غزو المنازل والمباني والأثاث والأشياء الخشبية الأخرى إذا لم يتم اتخاذ التدابير الوقائية المناسبة. 

عندما يجد النمل الأبيض قطعة مناسبة من الخشب، فإنه ينشئ مستعمرات داخله عن طريق حفر صالات العرض والأنفاق للحركة والتكاثر. 

كما أن وجود الرطوبة يجذب النمل الأبيض إلى هذه الهياكل لأنه يساعد في بقائها.

علامات الإصابة بالنمل الأبيض في الهياكل الخشبية

  1. صوت أجوف عند النقر على الخشب: يستهلك النمل الأبيض الخشب من الداخل إلى الخارج، ولا يترك سوى طبقة رقيقة سليمة.
  2. وجود أنابيب طينية على الأسطح الخارجية: تعمل هذه الأنابيب كطرق سريعة واقية للنمل الأبيض الذي ينتقل بين أعشاشه ومصادر الغذاء.
  3. تراكم فضلات النمل الأبيض: يدفع النمل الأبيض من الخشب الجاف الكريات البرازية من الثقوب الصغيرة بالقرب من الخشب المصاب. 
يمكن للنمل الأبيض أيضًا أن يسكن بيئات أخرى مثل التربة الرطبة والأشجار المتساقطة والمواد النباتية المتحللة. 

من المهم أن تكون على دراية بموائل النمل الأبيض المحتملة من أجل منع الإصابة وحماية الهياكل الخشبية القيمة. 

يمكن أن تساعد عمليات التفتيش المنتظمة من قبل المهنيين وتنفيذ التدابير الوقائية مثل حواجز النمل الأبيض في التخفيف من خطر تلف النمل الأبيض.

التواصل الكيميائي بين أفراد المستعمرة

يعتمد النمل الأبيض في المقام الأول على الإشارات الكيميائية للتواصل داخل مستعمرته. 

وهي تنتج وتطلق الفيرومونات، وهي مواد كيميائية يمكن أن تؤدي إلى سلوكيات أو تفاعلات محددة في النمل الأبيض الآخر. 

تُستخدم هذه الفيرومونات لأغراض مختلفة، مثل وضع علامات على المسارات، أو الإشارة إلى مصادر الغذاء، أو الإشارة إلى الخطر، أو تنسيق الأنشطة داخل المستعمرة. 

على سبيل المثال، عندما يكتشف النمل الأبيض العامل مصدرًا جديدًا للغذاء، فإنه سيطلق فرمون أثيري لتوجيه العمال الآخرين نحو الطعام.

الفيرومونات الأثيرية

  • تلعب الفيرومونات دورًا حاسمًا في توجيه النمل الأبيض نحو الموارد. 
  • عندما يجد النمل الأبيض العامل مصدرًا غذائيًا مناسبًا، فإنه يضع أثراً من الفيرومونات عند عودته إلى المستعمرة. 
  • يمكن للعمال الآخرين بعد ذلك اتباع مسار الرائحة هذا لتحديد مصدر الطعام بكفاءة. 
  • تساعد الفيرومونات الأثيرية النمل الأبيض على إنشاء طرق فعالة للبحث عن الطعام وتحسين استغلال مواردها.

التواصل عن طريق اللمس

بالإضافة إلى التواصل الكيميائي، ينخرط النمل الأبيض أيضًا في التواصل عن طريق اللمس داخل مستعمرته. 

يستخدمون الاتصال الجسدي والاهتزازات لنقل المعلومات أو تنسيق المهام. 

على سبيل المثال، أثناء سلوك الاستمالة، يلمس النمل الأبيض بعضه البعض باستخدام قرون استشعاره ويتبادل الإشارات الكيميائية في وقت واحد. يساعد هذا التفاعل عن طريق اللمس في الحفاظ على التماسك الاجتماعي داخل المستعمرة من خلال تعزيز الروابط الاجتماعية ونقل المعلومات حول هوية زملائه وحالتهم الصحية.

سلوك الاستمالة

  • سلوك الاستمالة هو شكل أساسي من أشكال التواصل عن طريق اللمس بين أفراد النمل الأبيض. 
  • يعتني النمل الأبيض ببعضه البعض باستخدام أجزاء الفم والهياكل المتخصصة على أجسادهم لإزالة الأوساخ أو الفطريات أو الطفيليات أو مسببات الأمراض من أنفسهم أو من زملائهم. 
  • لا يساعد الاستمالة في الحفاظ على النظافة الفردية فحسب، بل يعمل أيضًا كوسيلة لنشر الكائنات الحية الدقيقة المفيدة في جميع أنحاء المستعمرة من أجل المنفعة المتبادلة. 
  • بشكل عام، يستخدم النمل الأبيض طرق الاتصال الكيميائية واللمسية لضمان التنسيق والتعاون الفعالين داخل مستعمراته. 

تلعب استراتيجيات التواصل هذه دورًا حيويًا في الحفاظ على التنظيم والبنية الاجتماعية والسلوك الجماعي لمجتمعات النمل الأبيض.

الكشف عن مصدر الغذاء الأساسي للنمل الأبيض وطرق اكتسابه

مصدر الغذاء الأساسي للنمل الأبيض

من المعروف أن حشرات النمل الأبيض يتغذى في المقام الأول على السليلوز، وهو كربوهيدرات معقدة موجودة في المواد النباتية مثل الخشب والأوراق والعشب وحتى الورق. 

يوفر السليلوز للنمل الأبيض العناصر الغذائية والطاقة اللازمة لبقائه. 

تحتوي الأجهزة الهضمية للنمل الأبيض على بكتيريا وحيوانات أولية متخصصة تساعد على تكسير السليلوز إلى مركبات أبسط يمكن للحشرات امتصاصها بسهولة.

مصادر غذائية أخرى

في حين أن السليلوز هو المصدر الغذائي الرئيسي للنمل الأبيض، فقد لوحظ أيضًا أن بعض الأنواع تستهلك مواد أخرى. 

وتشمل هذه الفطريات وروث الحيوانات وحتى الحشرات الميتة. 

ومع ذلك، فإن مصادر الغذاء البديلة هذه عادة ما تكون خيارات ثانوية عندما تكون إمداداتها الغذائية الأولية محدودة أو غير متوفرة.

طرق الاستحواذ علي مصادر الغذاء

يكتسب النمل الأبيض مصدره الغذائي الأساسي من خلال طرق مختلفة اعتمادًا على جنسه وموطنه:

  1.  تغذية الخشب: يبني النمل الأبيض تحت الأرض أنفاقًا أو أنابيب طينية للوصول إلى مصادر الخشب فوق الأرض. يستخدمون الفك السفلي لمضغ الهياكل الخشبية مثل جذوع الأشجار أو أساسات البناء.
  2.  تغذية التربة: تعتمد بعض أنواع النمل الأبيض على التربة كمصدر للمواد الغنية بالسليلوز مثل المواد النباتية المتحللة أو الجذور. يقومون بحفر غرف معيشة في التربة وبناء شبكات معقدة للوصول إلى مصادر غذائهم.
  3. التغذية الشجرية: بعض أنواع النمل الأبيض شجرية، مما يعني أنها تتغذى على الأشجار أو النباتات فوق مستوى سطح الأرض. يقومون بإنشاء أعشاش داخل تجاويف الأشجار أو بناء أنابيب طينية على طول الفروع للوصول إلى أوراق الشجر والأنسجة الخشبية.
  4. استهلاك مواد العش: يستهلك النمل الأبيض أيضًا أجزاء من مواد العش الخاصة به عندما تصبح الموارد شحيحة. يساعدهم هذا السلوك على إعادة تدوير العناصر الغذائية داخل مستعمراتهم خلال فترات نقص الغذاء. 
  5. زراعة الفطريات: بعض أنواع النمل الأبيض لها علاقة تكافلية مع الفطريات. يزرعون فطريات محددة داخل أعشاشهم، والتي تعمل كمصدر غذائي ثانوي. يتغذى النمل الأبيض على الفطريات، بينما تستفيد الفطريات من براز النمل الأبيض الغني بالسليلوز. 

يعد فهم مصادر الغذاء الأولية وطرق اكتساب النمل الأبيض أمرًا بالغ الأهمية لاستراتيجيات فعالة لمكافحة الآفات وإدارتها. من خلال استهداف إمداداتها الغذائية وسد طرق الوصول إليها، يصبح من الممكن التخفيف من الإصابة بالنمل الأبيض وتقليل الأضرار التي لحقت بالهياكل والغطاء النباتي.

النمل الأبيض تحت الأرض

النمل الأبيض تحت الأرض هو النوع الأكثر شيوعًا من النمل الأبيض الموجود في المنازل. 

إنهم يعيشون تحت الأرض ويبنون أعشاشهم في التربة، مع مستعمرات تتراوح من بضعة آلاف إلى عدة ملايين من الأفراد. 

يتغذى النمل الأبيض على مادة السليلوز، مثل الخشب، ويمكن أن تسبب أضرارًا واسعة النطاق للهياكل إذا تركت دون علاج.

خصائص النمل الأبيض الجوفي

تتطلب الرطوبة للبقاء على قيد الحياة

  • بناء أنابيب الطين لحماية أنفسهم أثناء البحث عن الطعام فوق الأرض
  • وجود نظام طبقي يتكون من العمال والجنود والنمل الأبيض الإنجابي
  • يمكن أن يسبب أضرارًا هيكلية بسبب حجم المستعمرة الكبير

النمل الأبيض الخشبي الجاف

يختلف النمل الأبيض الذي يعيش ويتعذي علي الخشب الجاف عن النمل الأبيض الجوفي من حيث أنه لا يتطلب ملامسة التربة أو الرطوبة للبقاء على قيد الحياة. 

تصيب الخشب الجاف الموجود في المنازل والهياكل الأخرى، مثل الأثاث أو العوارض الخشبية. 

عادة ما تكون مستعمرات النمل الأبيض من الخشب الجاف أصغر من المستعمرات الجوفية ولكن لا يزال من الممكن أن تسبب أضرارًا كبيرة إذا تركت دون رادع.

خصائص نمل الخشب الجاف

  1. يمكنه البقاء على قيد الحياة عن طريق استخراج الرطوبة من الخشب الذي يصيبه
  2. إنشاء ثقوب للتخلص من كريات البراز، والتي تعد علامات مميزة للإصابة
  3. لا تبني أنابيب طينية مثل النمل الأبيض تحت الأرض
  4. تميل إلى إنشاء مستعمرات صغيرة متعددة داخل هيكل واحد.

النمل الأبيض الخشبي الرطب

يزدهر النمل الأبيض في الخشب الرطب أو المتحلّل الذي يحتوي على نسبة عالية من الرطوبة. 

توجد عادة في المناطق الساحلية أو المناطق ذات الرطوبة العالية. 

على عكس النمل الأبيض تحت الأرض والخشب الجاف، لا يصيب النمل الأبيض عادة الهياكل ما لم تكن هناك مشكلة رطوبة كبيرة.

خصائص النمل الأبيض الخشبي الرطب

  • تتطلب مستويات عالية من الرطوبة في بيئتها.
  • يفضل الخشب الذي بدأ بالفعل في الاضمحلال.
  • لا تبني أنابيب الطين أو فتحات الطرد.
  • غالبًا ما توجد في جذوع الأشجار أو الجذوع أو الأشجار المتساقطة بدلاً من الهياكل التي من صنع الإنسان.

هذه مجرد أمثلة قليلة على الأنواع المختلفة من النمل الأبيض وخصائصها. من المهم فهم النوع المحدد من الإصابة بالنمل الأبيض من أجل التنفيذ الفعال لتدابير مكافحة الآفات المناسبة.

عملية البناء المعقدة لتلال أو أعشاش النمل الأبيض

مواد وتقنيات البناء

تلال النمل الأبيض أو أعشاشه أو المستعمرة هي هياكل رائعة بناها النمل الأبيض باستخدام مزيج من المواد العضوية واللعاب والتربة. 

تتضمن عملية البناء تقسيمًا منظمًا للغاية للعمل بين طوائف النمل الأبيض المختلفة. 

يجمع النمل الأبيض العامل جزيئات التربة ويخلطها مع لعابها لإنشاء مادة بناء قوية تعرف باسم "الكرتون". 

ثم يستخدم هذا الخليط لبناء الطبقات الخارجية للتل. 

داخل التل، يتم إنشاء غرف متخصصة باستخدام مزيج من الكرتون والألياف الخشبية الممضوغة.

تقسيم العمل

تتضمن عملية بناء مستعمرات النمل الأبيض تقسيمًا معقدًا للعمل بين طوائف النمل الأبيض المختلفة. 

النمل الأبيض العامل مسؤول عن جمع مواد البناء وبناء وصيانة هيكل التل. 

يدافع النمل الأبيض الجندي عن المستعمرة ضد التهديدات المحتملة، بينما يركز النمل الأبيض الإنجابي على التكاثر وتوسيع عدد سكان المستعمرة. ويضمن التنسيق بين هذه الطبقات كفاءة بناء العش وصيانته.

  • النمل الأبيض العامل: اجمع جزيئات التربة، وامزجها مع اللعاب لإنشاء كرتون، وبناء طبقات خارجية.
  • النمل الأبيض الجندي: يدافع عن المستعمرة ضد التهديدات.
  • النمل الأبيض التناسلي: التركيز على التكاثر وتوسيع المستعمرة.

نظام التهوية

تتميز مستعمرات النمل الأبيض أيضًا بنظام تهوية معقد يساعد على تنظيم درجة الحرارة والرطوبة داخل العش. 

تتضمن بنية المستعمرة العديد من القنوات الهوائية والأنفاق والمداخن التي تسهل تدفق الهواء في جميع أنحاء الهيكل. 

تسمح هذه القنوات للهواء النقي بالدخول أثناء طرد الهواء القديم من الأجزاء العميقة من العش.

مكونات تهوية المستعمرة

يتكون نظام التهوية في مستعمرات النمل الأبيض من عدة مكونات تعمل معًا:

  1. قنوات الهواء: هذه ممرات ضيقة تسمح للهواء النقي بالدخول إلى العش.
  2. الأنفاق: تربط أجزاء مختلفة من العش، مما يضمن تدفق الهواء بشكل صحيح.
  3. المداخن: الهياكل العمودية التي تمتد فوق مستوى سطح الأرض، وطرد الهواء القديم وتعزيز الدورة الدموية.

تضمن الشبكة المعقدة من القنوات الهوائية والأنفاق والمداخن بيئة جيدة التهوية داخل مستعمرة النمل الأبيض، وهو أمر بالغ الأهمية لبقاء المستعمرة وإنتاجيتها. 

بشكل عام، تُظهر عملية بناء مستعمرات النمل الأبيض تنسيقًا ملحوظًا بين طبقات مختلفة من النمل الأبيض. 

من جمع مواد البناء إلى إنشاء أنظمة تهوية معقدة، تُظهر هذه الحشرات الصغيرة مهارات معمارية مذهلة.

الحيوانات المفترسة الطبيعية التي تساعد في السيطرة على تجمعات النمل الأبيض

الطيور

تلعب الطيور دورًا حاسمًا في السيطرة على تجمعات النمل الأبيض لأنها تتغذى على النمل الأبيض وبيضه. 

بعض أنواع الطيور، مثل نقار الخشب والبلع والزرزور، فعالة بشكل خاص في استهداف النمل الأبيض. 

يستخدم نقار الخشب مناقيره القوية للحفر في الخشب الموبوء بالنمل الأبيض واستخراج الحشرات من أجل الطعام. 

يبتلع النمل الأبيض على الجناح أثناء رحلات التزاوج أو العرس، بينما لوحظ أن الزرزور يبحث بنشاط عن النمل الأبيض على الأرض.

قائمة أنواع الطيور التي تفترس النمل الأبيض:

  1. النقارات: تُعرف أيضاً بالنقّار الخشب، وهي طيور تتميز بمنقارها القوي القادر على نقر الأشجار.
  2. السنونو: تُعرف أيضاً بالسُّنُنُّون، وهي طيور صغيرة معروفة بمهارتها في الطيران السريع والمناور.
  3. الزرزور: يُعرف أيضاً بالعصفور النجمي أو الزرزور الأوروبي، وهو طائر يتميز بريشه اللامع والبقع البيضاء على جناحيه.
  4. الطوقان: يُعرف أيضاً بطائر الطوقان، وهو مشهور بمنقاره الكبير الملون.
  5. الهاديات: تُعرف أيضاً بالدليلات أو الطيور الدليلة، وهي معروفة بإرشاد البشر إلى أعشاش النحل.
  6. البوم: يُعرف أيضاً بطائر الليل، وهو معروف بقدرته على الرؤية الليلية ورأسه الدوّار.

لا تساعد حيوانات الطيور المفترسة هذه في السيطرة على تجمعات النمل الأبيض فحسب، بل تساهم أيضًا في الحفاظ على نظام بيئي متوازن من خلال منع الأضرار المفرطة التي تسببها هذه الآفات المدمرة.

 أنواع النمل الأخرى

من المعروف أن النمل أعداء طبيعيون للنمل الأبيض ويمكن أن يقلل بشكل كبير من الإصابة بالنمل الأبيض من خلال الافتراس والتنافس على الموارد. 

طورت بعض أنواع النمل سلوكيات وتكيفات متخصصة لاستهداف النمل الأبيض بشكل فعال. على سبيل المثال، تغزو بعض أنواع نمل الجيش مستعمرات النمل الأبيض بأعداد كبيرة، وتغلب عليها بقوة مطلقة وتحمل يرقات النمل الأبيض والعمال كغذاء.

قائمة أنواع النمل التي تفترس النمل الأبيض

  • النمل السائق Driver ants (Dorylus spp.)
  • نمل البلدغ  Bulldog ants (Myrmecia spp.)
  • نمل النجار Carpenter ants (Camponotus spp.)
  • نمل النار Fire ants (Solenopsis spp.)
  • النمل النساج Weaver ants (Oecophylla spp.)
  • نمل الجيش Army ants (Eciton spp.)

لا يستهلك النمل النمل الأبيض مباشرة فحسب، بل يعطل أيضًا مستعمرات النمل الأبيض من خلال التنافس على مصادر الغذاء ومهاجمة أعشاشها. 

يساعد هذا الافتراس الطبيعي من قبل النمل على إبقاء مجموعات النمل الأبيض تحت السيطرة وتقليل الأضرار التي يمكن أن تسببها للهياكل. 

بالإضافة إلى الطيور والنمل، هناك مفترسات طبيعية أخرى مثل الزواحف والثدييات وحتى بعض الفطريات التي تساهم في السيطرة على تجمعات النمل الأبيض. 

من خلال فهم وتعزيز وجود هذه الحيوانات المفترسة الطبيعية، من الممكن تقليل الاعتماد على العلاجات الكيميائية والحفاظ على نهج أكثر استدامة لمكافحة النمل الأبيض.

مظاهر الإصابة بالنمل الأبيض والوقاية والعلاج

الخشب التالف

  • واحدة من أكثر علامات الإصابة بالنمل الأبيض شيوعًا هي الخشب التالف. 
  • يتغذى النمل الأبيض على السليلوز، الموجود في الخشب والمواد النباتية الأخرى. أثناء مرورهم عبر الخشب، ينشئون أنفاقًا أو صالات عرض صغيرة تضعف الهيكل. 
  • قد تلاحظ وجود خشب مجوف أو أسطح خشبية تبدو متقرحة أو ذات ملمس يشبه قرص العسل. بالإضافة إلى ذلك، إذا ضغطت على الخشب الملوث، فقد يبدو مجوفًا.

أنابيب الطين

  • يبني النمل الأبيض أنابيب طينية كوسيلة نقل بين مستعمرته ومصدر غذائه، وعادة ما يكون الخشب. 
  • هذه الأنابيب مصنوعة من التربة واللعاب والبراز ويبلغ عرضها حوالي عرض قلم رصاص. 
  • يمكن العثور عليها على طول الجدران والأساسات والهياكل الأخرى المؤدية من الألف إلى الياء إلى حيث يتغذى النمل الأبيض. 
  • إذا اكتشفت أنابيب طينية في منزلك أو مبناك، فهذا مؤشر واضح على نشاط النمل الأبيض.

النمل الأبيض المتربص

  • خلال أوقات معينة من السنة، عادة في الربيع أو أوائل الصيف، يخرج النمل الأبيض الإنجابي المعروف باسم السرب من مستعمراته للتزاوج وإنشاء مستعمرات جديدة في أماكن أخرى. 
  • تنجذب حشرات النمل الأبيض المجنح إلى مصادر الضوء ويمكن رؤيتها في كثير من الأحيان تحلق حول النوافذ أو تركيبات الإضاءة في الداخل. 
  • يشير العثور على النمل الأبيض المتجمّع داخل منزلك أو مبناك إلى الإصابة النشطة بالنمل الأبيض.

علامات للبحث عنها في الخارج

  1. الأجنحة المهملة: بعد التزاوج، يتخلص الأسراب من أجنحتهم قبل بدء مستعمرة جديدة. 
  2. أنابيب الطين على الجدران الخارجية: يبني النمل الأبيض هذه الأنابيب للحماية أثناء التنقل بين مستعمرته ومصدر الغذاء. 
  3. أكوام من النخالة: يدفع النمل الأبيض من الخشب الجاف الكريات البرازية التي تسمى النخالة من صالات العرض بالقرب من المناطق الموبوءة.

العلامات التي يجب البحث عنها في الداخل

  • فضلات النمل الأبيض: يخلق النمل الأبيض تحت الأرض أكوامًا صغيرة من البراز تشبه نشارة الخشب أو القهوة. 
  • ترهل الأرضيات أو الأسقف: نظرًا لأن النمل الأبيض يتلف الهياكل الخشبية، فقد يتسبب في ترهل الأرضيات أو الأسقف أو الشعور بالإسفنج.
  • وجود أسراب: يعد العثور على أجنحة مهملة أو أسراب حية في الداخل مؤشرًا قويًا على الإصابة النشطة بالنمل الأبيض. 

من خلال إدراك هذه العلامات الشائعة، يمكنك تحديد الإصابة بالنمل الأبيض على الفور واتخاذ التدابير المناسبة للتخفيف من الضرر. يوصى بالتشاور مع شركة محترفة لمكافحة الآفات لتحديد الهوية المناسبة وخيارات العلاج الفعالة.

الوقاية من أضرار النمل الأبيض

يمكن أن تكون أضرار النمل الأبيض مشكلة كبيرة لأصحاب المنازل، مما يتسبب في إصلاحات مكلفة ومشاكل هيكلية محتملة. 

ومع ذلك، هناك العديد من التدابير التي يمكن اتخاذها لمنع الإصابة بالنمل الأبيض وتقليل خطر الضرر. 

  • تتمثل إحدى طرق الوقاية الفعالة في ضمان التهوية المناسبة وتقليل مستويات الرطوبة في المنزل وحوله. 
  • يزدهر النمل الأبيض في البيئات الرطبة، لذلك فإن الحفاظ على جفاف المناطق يمكن أن يجعله أقل جاذبية لإنشاء مستعمرات. 
  • إجراء وقائي آخر هو فحص وصيانة الجزء الخارجي من منزلك بانتظام. 
  • سد أي شقوق أو فجوات في الأساس أو الجدران أو السقف يمكن أن تكون بمثابة نقاط دخول للنمل الأبيض. 
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد إزالة أي بقايا خشبية أو أشجار ميتة بالقرب من عقارك في تقليل فرص جذب هذه الآفات.

الإجراءات الوقائية 

  1. تحسين التهوية وتقليل مستويات الرطوبة 
  2. فحص وصيانة السطح الخارجي لمنزلك بانتظام 
  3. سد الشقوق أو الفجوات في الأساس أو الجدران أو السقف 
  4. إزالة بقايا الخشب أو الأشجار الميتة بالقرب من العقار.

خيارات العلاج لتلف النمل الأبيض

إذا اكتشفت علامات تلف النمل الأبيض في منزلك، فمن الأهمية بمكان اتخاذ إجراءات فورية للتخفيف من المزيد من الدمار. 

هناك العديد من خيارات العلاج المتاحة اعتمادًا على شدة الإصابة. 

تتمثل إحدى الطرق الشائعة في استخدام مبيدات النمل الأبيض السائلة المطبقة مباشرة في التربة المحيطة بالمنطقة المصابة. تخلق هذه المواد الكيميائية حاجزًا يصد أو يقتل النمل الأبيض عند ملامسته. يتضمن نهج العلاج الآخر أنظمة الطعم. تتكون هذه المحطات من محطات موضوعة بشكل استراتيجي حول عقارك تحتوي على مواد جذابة للنمل الأبيض. بمجرد أن يتغذى النمل الأبيض على هذه الطعوم، فإنها تحملها مرة أخرى إلى مستعمرتها، مما يقضي بشكل فعال على أعداد أكبر من السكان. في الحالات الأكثر شدة التي يحدث فيها ضرر واسع النطاق، قد تكون الإبادة المهنية ضرورية. يتضمن هذا عادةً تقنيات التبخير التي تتطلب إخلاء المبنى مؤقتًا أثناء استخدام الغازات المتخصصة للقضاء على النمل الأبيض.

خيارات العلاج

  • مبيدات النمل الأبيض السائلة المطبقة على التربة 
  • أنظمة الطعم للقضاء على المستعمرات 
  • تقنيات الإبادة والتبخير الاحترافية.

 من المهم ملاحظة أن أضرار النمل الأبيض يمكن أن يكون لها تأثير كبير على السلامة الهيكلية للممتلكات إذا تركت دون علاج. لذلك، يُنصح بالتشاور مع متخصصي مكافحة الآفات لإجراء تقييم دقيق وخطة علاج مناسبة مصممة خصيصًا لحالتك الخاصة.

استخدام الديدان الخيطية المفيدة ( النيماتودا )

تتمثل إحدى الطرق الطبيعية للتحكم في تجمعات النمل الأبيض الخالية من المواد الكيميائية في استخدام الديدان الخيطية المفيدة. 

هذه الديدان المجهرية هي حيوانات مفترسة طبيعية للنمل الأبيض ويمكن إدخالها في التربة المحيطة بمنطقة ينتشر فيها النمل الأبيض. بمجرد إطلاقها، يبحثون بنشاط عن يرقات النمل الأبيض والبالغين، ويصيبونها بالبكتيريا التي تقتل النمل الأبيض في النهاية. 

هذه الطريقة ليست فعالة فحسب، بل إنها أيضًا صديقة للبيئة لأنها لا تنطوي على استخدام مواد كيميائية ضارة.

كيفية استخدام الديدان الخيطية المفيدة:

  1. حدد المناطق الموبوءة بالنمل الأبيض في عقارك.
  2. شراء الديدان الخيطية المفيدة من مورد حسن السمعة.
  3. اخلط الديدان الخيطية بالماء وفقًا للتعليمات المقدمة.
  4. ضع محلول الديدان الخيطية على التربة المحيطة بالمناطق المصابة، مع ضمان تغطية شاملة.
  5. كرر التطبيق حسب الضرورة، اعتمادًا على شدة الإصابة.

تنفيذ الحواجز المادية

هناك طريقة طبيعية بديلة للسيطرة على تجمعات النمل الأبيض من خلال تنفيذ الحواجز المادية. 

تخلق هذه الحواجز عقبات تمنع النمل الأبيض من الوصول إلى الهياكل أو المناطق المصابة، مما يوقف حركتها ونموها بشكل فعال. تشمل بعض الحواجز المادية الشائعة الاستخدام الشاشات الشبكية المعدنية والحواجز الرملية والحواجز الحجرية المسحوقة. 

من خلال تثبيت هذه الحواجز بشكل استراتيجي حول المناطق المعرضة للخطر مثل جدران الأساس أو الهياكل الخشبية، لا يستطيع النمل الأبيض اختراقها وإنشاء مستعمرات جديدة.

نصائح لتنفيذ الحواجز المادية:

  • افحص عقارك لتحديد نقاط الدخول المحتملة للنمل الأبيض.
  • حدد مواد الحاجز المادي المناسبة بناءً على احتياجاتك وميزانيتك المحددة.
  • قم بتركيب الحواجز بعناية، مع التأكد من إحكام إغلاقها بشكل صحيح وامتدادها تحت سطح التربة.
  • فحص الحواجز وصيانتها بانتظام لضمان فعاليتها.

تشجيع الحيوانات المفترسة الطبيعية

نهج طبيعي آخر لمكافحة النمل الأبيض هو من خلال تشجيع وجود الحيوانات المفترسة الطبيعية التي تتغذى على النمل الأبيض. 

يمكن أن تشمل هذه الطيور والزواحف وأنواع معينة من النمل. من خلال إنشاء موطن مناسب لهذه الحيوانات المفترسة في حديقتك أو عقارك، يمكنك المساعدة في إنشاء توازن طبيعي يحافظ على تجمعات النمل الأبيض تحت السيطرة. 

يمكن أن يؤدي توفير بيوت الطيور ومصادر المياه والمناطق المحمية إلى جذب الطيور المفيدة، في حين أن ترك بقع من الغطاء النباتي دون عائق يمكن أن يشجع مستعمرات النمل التي تفترس النمل الأبيض.

نصائح لتشجيع الحيوانات المفترسة الطبيعية:

  1. قم بإنشاء بيئات صديقة للطيور من خلال تركيب مغذيات الطيور وأحواض الطيور وصناديق التعشيش.
  2. ابحث عن أنواع النمل المحلية المعروفة بأنها حيوانات مفترسة للنمل الأبيض وتوفر ظروفًا مواتية لإنشائها.
  3. تجنب استخدام المبيدات الحشرية التي قد تضر الحيوانات المفترسة الطبيعية.
  4. حافظ على نظام بيئي متنوع في حديقتك لدعم مختلف الأنواع المفترسة.

مميزات النمل الأبيض

العمر الافتراضي لملكة النمل الأبيض

طول عمر ملكة النمل الأبيض رائع حقًا. 

في حين أن النمل الأبيض العامل يعيش عادة لبضع سنوات فقط، يمكن لملكة النمل الأبيض أن تعيش لعدة عقود. 

في الواقع، من المعروف أن بعض ملكات النمل الأبيض تعيش حتى 50 عامًا! 

يسمح هذا العمر الممتد للملكة بالتكاثر المستمر والحفاظ على عدد سكان المستعمرة.

القدرات الإنجابية

يكمن الدور الحيوي لملكة النمل الأبيض في قدرتها على التكاثر. 

يمكن لملكة النمل الأبيض الناضجة أن تضع آلاف البيض كل يوم، مما يضمن نمو المستعمرة وبقائها. 

يفقس هذا البيض إلى يرقات، والتي تتطور بعد ذلك إلى طبقات مختلفة مثل العمال والجنود والنمل الأبيض التكاثري في المستقبل.

 يضمن الإنتاج المستمر للنسل من قبل الملكة بقاء المستعمرة قوية وقادرة على توسيع أراضيها. 

علاوة على ذلك، تنبعث من ملكة النمل الأبيض الفيرومونات التي تنظم سلوك وتطور النمل الأبيض الآخر داخل المستعمرة. 

تساعد هذه الإشارات الكيميائية في الحفاظ على النظام الاجتماعي والتنسيق بين الطوائف المختلفة. 

تتضمن بعض الحقائق المثيرة للاهتمام حول ملكات النمل الأبيض ما يلي:

  • يمكن أن يكون حجم ملكة النمل الأبيض أكبر بكثير من النمل الأبيض الآخر في المستعمرة. 
  • تمتلك ملكات النمل الأبيض أجنحة خلال مراحلها المبكرة ولكنها تتخلص منها بمجرد إنشاء مستعمرة جديدة. 
  • في أنواع معينة، قد تتعايش ملكات متعددة داخل مستعمرة واحدة، وتعمل معًا لضمان بقائها. في الختام، يلعب طول العمر والقدرات الإنجابية لملكة النمل الأبيض دورًا أساسيًا في الحفاظ على مستعمرة النمل الأبيض وتوسيعها. 

يسمح عمرها الممتد بالتكاثر المستمر، بينما تساعد الفيرومونات في الحفاظ على النظام الاجتماعي داخل النظام الطبقي المعقد لهذه الحشرات الرائعة.

أنظمة اتصالات متطورة

طور النمل الأبيض أنظمة اتصال رائعة تمكنه من تنسيق أنشطته وضمان بقاء مستعمراته. 

يستخدمون إشارات كيميائية تسمى الفيرومونات للتواصل مع بعضهم البعض. 

على سبيل المثال، عندما يكتشف النمل الأبيض مصدرًا غذائيًا، فإنه يطلق فرمونًا أثيريا يوجه النمل الأبيض الآخر نحو الطعام. 

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن ينتج النمل الأبيض فرمونات إنذار لتنبيه أعضاء المستعمرة من التهديدات المحتملة.

أمثلة على التواصل مع النمل الأبيض:

الفيرومونات الأثيرية: يضع النمل الأبيض مسارات كيميائية لتوجيه الآخرين إلى مصادر الغذاء.

الفيرومونات المنبهة: يطلق النمل الأبيض إشارات إنذار استجابةً للخطر أو الاضطراب. - الفيرومونات التلامسية: تستخدم للتعرف والترابط بين أعضاء المستعمرة.

الهضم الفعال للسليلوز

أحد التكيفات الرائعة التي تساعد على بقاء النمل الأبيض هو قدرته على هضم السليلوز بكفاءة، وهو المكون الرئيسي للخشب والمواد النباتية. 

على عكس العديد من الحيوانات الأخرى، لا يستطيع النمل الأبيض هضم السليلوز بمفرده. 

بدلاً من ذلك، يعتمدون على الكائنات الحية الدقيقة التكافلية، مثل البكتيريا والبروتوزوا، التي تعيش داخل أحشائهم. تحلل هذه الكائنات الحية الدقيقة السليلوز إلى مركبات أبسط يمكن أن يمتصها النمل الأبيض بعد ذلك كمغذيات.

ميكروبيوم الأمعاء النمل الأبيض:

- البكتيريا: تنتج أنواع معينة من البكتيريا في أمعاء النمل الأبيض إنزيمات تكسر السليلوز. 

- البروتوزوا: تستضيف بعض النمل الأبيض البروتوزوا في أمعائها، مما يساعد بشكل أكبر في هضم السليلوز. 

- العلاقة المتبادلة: توفر النمل الأبيض بيئة مناسبة لهذه الكائنات الحية الدقيقة لتزدهر مع الاستفادة من العناصر الغذائية التي تنتجها.

بناء أعشاش متقنة

تشتهر النمل الأبيض بقدراتها المثيرة للإعجاب في بناء الأعشاش، والتي تختلف باختلاف الأنواع والظروف البيئية. تخدم هذه الأعشاش وظائف متعددة، بما في ذلك توفير المأوى وتنظيم درجة الحرارة والرطوبة وحماية المستعمرة من الحيوانات المفترسة. يبني بعض النمل الأبيض تلالًا شاهقة فوق الأرض، بينما يخلق البعض الآخر شبكات معقدة من الأنفاق تحت الأرض.

أنواع أعشاش النمل الأبيض:

  • أعشاش التلال: يبني النمل الأبيض تلالًا كبيرة يمكن أن يصل ارتفاعها إلى عدة أمتار. تحتوي هذه التلال على هياكل داخلية معقدة مع غرف لأنشطة مختلفة. 
  • الأعشاش الجوفية: ينشئ العديد من النمل الأبيض مستعمرات تحت الأرض متصلة بشبكة واسعة من الأنفاق. هذا يحميهم من الظروف البيئية القاسية والحيوانات المفترسة. 
  • الأعشاش الشجرية: تبني بعض أنواع النمل الأبيض أعشاشها على الأشجار أو في هياكل خشبية فوق الأرض، باستخدام الموارد المتاحة. 

بشكل عام، تسمح هذه السلوكيات والتكيفات الرائعة للنمل الأبيض بالازدهار في بيئات متنوعة وإنشاء مستعمرات ناجحة. تساهم أنظمة الاتصال المتطورة والهضم الفعال للسليلوز من خلال العلاقات التكافلية مع الكائنات الحية الدقيقة وبناء أعشاش متقنة في استراتيجياتها الرائعة للبقاء على قيد الحياة.

الملخص

اكتشف تأثير النمل الأبيض: حشرات الأرض ودورها في الطبيعة النمل الأبيض هي حشرات أرضية مهمة تساهم في توازن الطبيعة من خلال سلوكها البيئي. وهي تلعب دورًا حاسمًا في عملية التحلل، وتساعد في إعادة تدوير المغذيات وإثراء التربة. دورة حياة النمل الأبيض معقدة، حيث تقوم طبقات مختلفة بمهام محددة. في حين أن النمل الأبيض يعيش عادة لعدة سنوات، فإن الإصابة بالنمل الأبيض غير المنضبط يمكن أن يكون لها عواقب وخيمة على الهياكل والممتلكات البشرية. لإدارة تجمعات النمل الأبيض، تم تنفيذ برامج مكافحة مختلفة. تشمل الطرق الفعالة لمكافحة النمل الأبيض العلاجات الكيميائية والحواجز الفيزيائية وأنظمة الطعم. بالإضافة إلى ذلك، يتم إجراء أبحاث مستمرة لفهم النمل الأبيض وتأثيره على البيئة بشكل أفضل. على الرغم من قدرتها على التسبب في أضرار، إلا أن النمل الأبيض يظهر أيضًا تكيفات وسلوكيات فريدة تجعله مفيدًا للنظم الإيكولوجية. فهي تساهم في صحة التربة عن طريق تحطيم المواد النباتية الميتة وإنشاء أنفاق لتهوية التربة. علاوة على ذلك، تساعد الحيوانات المفترسة الطبيعية في تنظيم مجموعات النمل الأبيض. في الختام، للنمل الأبيض تأثير كبير على البيئة. يعد فهم سلوكهم وتنفيذ تدابير رقابة فعالة أمرًا ضروريًا للحفاظ على نظام بيئي متوازن مع تقليل الأضرار التي تلحق بالهياكل البشرية. تستمر الأبحاث الجارية في تسليط الضوء على هذه الحشرات الرائعة ودورها في الطبيعة.

تعليقات