📁 آخر الأخبار

معلومات هامة عن أمراض تنقلها القراد

أمراض تنقلها القراد
معلومات هامة عن أمراض تنقلها القراد


هل تعلم أن عدد المصابين بأمراض القراد تضاعف في الولايات المتحدة؟ كان الأمر مرتين أكثر منذ عام 2004.

القراد حشرات تأكل الدم وتنقل الأمراض بعد لدغتها. يمكن أن تصيب الإنسان والحيوان على حد سواء. تنمو في المناطق العشبية والغابات، وتكثر أكثر في فصل الصيف.

من بين الأمراض التي ينقلها القراد: داء لايم، حمى القرم-الكونغو النزفية، وحمى الجبال الصخرية المبقعة. يمكن أن تكون أعراض هذه الأمراض مختلفة ويصعب تحديدها. لذلك، يُعتبر التشخيص الطبي أمرًا هامًا جدًا.

العلاج لأمراض القراد يعتمد عادةً على المضادات الحيوية إذا كانت نتيجة إصابة بكتيرية. ولكن الوقاية هي الأفضل، من خلال ارتداء الملابس الواقية واستخدام مواد تطرد الحشرات. يجب أن نفحص جسمنا بعض الأوقات بعد تواجدنا في الأماكن التي قد تتواجد فيها هذه الحشرات.

الكشف المبكر والعلاج السريع هما مفتاح الحد من المشاكل الصحية الخطيرة التي قد تحدث. لذلك، دائما كن حذرا وتذكر كيف تتعامل مع القراد.

النقاط الرئيسية

  • عدد الأمراض المنقولة بالقراد يزداد بشكل مستمر.
  • القراد تنشط بشكل أكبر خلال الأشهر الدافئة.
  • الأمراض التي تنقلها القراد تشمل داء لايم، حمى الجبال الصخرية المبقعة، وحمى القرم-الكونغو النزفية.
  • طرق الوقاية تشمل ارتداء الملابس الواقية، استخدام المواد الطاردة للحشرات، والتفحص الذاتي.
  • التشخيص المبكر والعلاج السريع يمكن أن يقللا من المضاعفات الخطيرة.

ما هي القراد وكيف تنتقل الأمراض؟

القراد هو آفة ليست حشرة تمتص الدم. تعيش في البيئات العشبية والغابات. تتسلق أوراق الحشائش أو تختبئ في أشجار الجذور احترسا من فريستها.

عند لدغ القراد، يمكن أن تنقل الأمراض. من بين هذه الأمراض داء لايم وحمى الجبال الصخرية المبقعة. المرضى ينتقلون عن طريق الجراثيم كالبكتيريا والفيروسات التي تنقلها القراد.

إذا تم إزالة القراد بسرعة، يقل انتقال الأمراض. لكن تنقل الأمراض قد يحصل بسرعة كبيرة. القراد يمكن أن ينقل بكتيريا طوال السنة. لكنهم أكثر نشاطًا في الأشهر الدافئة.

أقد تكون الأعراض مشابهة للإنفلونزا. ضمن هذه الأعراض: الحمى، التعب، وآلام العضلات. إذا شعرت بها بعد لسع القراد، عليك زيارة الطبيب. بين عامي 2004 و2019، ارتفعت حالات الأمراض المنقولة بالقراد في الولايات المتحدة. وصل العدد من 22500 حالة إلى حوالي 50800 حالة.

أهم أمراض تنقلها القراد

القراد ينقل العديد من الأمراض الخطيرة للإنسان. في عام 2016، سُجِل 16 نوعًا من هذه الأمراض. تزايدت الخطورة بعد اكتشاف أربعة أمراض جديدة منذ عام 2013.

نشاط القراد يزداد في الأشهر الدافئة، وهو ما يزيد خطر الإصابة بالأمراض بسبب التغييرات في المناخ. لذلك، من المهم اتباع إجراءات وقائية.

مرض لايم

داء لايم يعد أحد الأمراض الشائعة التي ينقلها القراد. ينتقل هذا المرض عبر قراد يحمل بكتيريا بوريليا. يسبب داء لايم أعراضًا خطيرة مثل الإنفلونزا وطفحًا جلديًا.

يكون القراد السبب في 82% من حالات داء لايم. لذا، يجب أن نكون حذرين ونحمل عناية خاصة عند خروجنا للطبيعة.

حمى القرم-الكونغو النزفية

حمى القرم-الكونغو النزفية تمر بنفس الخطورة. تنتقل هذه الحمى بواسطة بعض أنواع القراد. يمكن أن تؤدي الحمى إلى ارتفاع حاد في درجة الحرارة.

تظهر أعراض حمى القرم-الكونغو النزفية بعد ثلاثة أيام. وقد تفاقم صحة المصاب سريعًا.

حمى الجبال الصخرية المبقعة

حمى الجبال الصخرية المبقعة مرض آخر ينتقل عبر القراد. يسبب هذا المرض بقعًا حمراء على الجلد وأعراضًا تشبه الإنفلونزا. يعتمد تشخيص المرض على الأعراض بدلاً من اختبارات مخبرية.

الوقاية من لدغات القراد ضرورية لتفادي الأمراض. من الأهمية بمكان أن نرتدى ملابس طويلة ونستخدم مواد تطرد الحشرات في الطبيعة.

كيفية الوقاية من أمراض القراد

للحماية من أمراض القراد، هناك خطوات هامة. يجب ارتداء ملابس توفر حماية جيدة. ملابس طويلة وملونة تجعل رؤية القراد أسهل.

ارتداء ملابس وقائية

الملابس الوقائية ضرورية لتفادي لدغات القراد. يفضل ارتداء ملابس طويلة وقمصان ذات أكمام. وضع الجوارب داخل الأحذية يقلل فرصة دخول القراد.

استخدام مواد طاردة للحشرات

إستخدام المواد الطاردة يساعد في حماية الجلد. يمكن وضعها على البشرة المكشوفة والملابس. هناك منتجات تجارية فعالة في الحفاظ على الصحة.

الفحص الذاتي بعد التواجد في المناطق المعرضة للقراد

الفحص الذاتي هام للتأكد من عدم وجود قراد. يشمل الفحص أماكن الاختباء كالأصابع والأذنين. الكشف المبكر يقلل من خطر نقل الأمراض.

النشاطالفوائد
ارتداء ملابس وقائيةسهولة اكتشاف وإزالة القراد
استخدام مواد طاردة للحشراتتقليل فرص تعرض الجلد لدغات القراد
الفحص الذاتيالكشف المبكر ومعالجة فورية للقراد

اتباع هذه التدابير يخفف من خطر الإصابة بأمراض القراد. يحمي ذلك صحتنا وصحة أسرتنا.

طرق علاج لدغات القراد

إذا وِجَدَك قراد ودُغَغَك، الخطوة الأولى أنك تشيله صح. استخدم ملقط نظيف وصغير لإزالته. طريقة السحب ضرورية؛ يجب أن تكون بدون عصر.

من بعد ما تشيل القراد، نظف المكان كويِّس بالماء والصابون. يفضل استخدام مطهر. احرص على مراقبة المكان على أي تغير في الجلد.

بالنسبة للحالات الشديدة، قد تحتاج لعلاج بالمضادات الحيوية. في حال كان فإمكانية إصابتك بمرض لايم قوية، اطلب رأي دكتور. إحضار القراد معك للعيادة مفيد للتشخيص.

أعراض خطيرة كالصداع القوي أو شُعُورك بأن فيه تَعَذّب بالتنفُّس تحتاج إسعاف. لا تعقّل أبدًا هذه الأعراض. توخّي التدخّل الطبي السريع يقلل مُخاطر الضرر الصحي.

هنا جدول مُلخص لأعراض وأمراض القراد:

الأعراضالأمراض المحتملة
حمى، صداع، تعبداء لايم، أنابلاسموسيس
آلام المفاصل، طفح جلديداء لايم
قشعريرة، فقدان الوزن، ألم في البطنأنابلاسموسيس
فقدان الشهية، التعببابيسيوسيس

مِعرِفتُك وإلفة أنك بالطرق السليمة لعلاج لدغات القراد خطوة أساسية. عُلمك يسهم في حمايتك من المخاطر الصحية.

أعراض أمراض القراد

القراد قد ينقل العديد من الأمراض. هذه الأمراض تظهر بأعراض مختلفة. يجب علينا معرفة هذه الأعراض جيدًا للكشف عن المرض بسرعة.

ارتفاع درجة الحرارة

الحمى هي علامة مهمة للإصابة بأمراض القراد. المتأثر قد يشعر بقفزة حادة في درجة الحرارة بعد اللدغة.

الطفح الجلدي

الطفح على الجلد يظهر كبقع حمراء أحيانًا. غالبًا ما يكون حول مكان شوكة القراد. يجب فحص الجلد بعناية بعد الشعور بلدغة.

آلام في المفاصل

أوجاع المفاصل شائعة في حالات القراد. المصاب يمكن أن يعاني من آلام حادة. هذه الآلام قد تحد من حركته العادية.

اضطرابات في الجهاز العصبي

الاضطرابات العصبية قد تكون خطيرة. المصاب قد يعاني من صداع قوي أو دوار. في حالات نادرة، قد تصل إلى اضطرابات عصبية حادة.

لا بد من متابعة أعراض القراد بعناية. عند ظهور أي من هذه الأعراض، يجب مراجعة الطبيب مباشرة. ذلك يساعد على تجنب المشاكل الصحية الخطيرة.

تشخيص أمراض القراد

تحديد أمراض القراد صعب. لأن أعراضها شبيهة بأمراض أخرى. في عام 2016، اكتشاف 16 نوعًا من الأمراض المنتقلة بالقراد حدث. بينهم 4 أنواع اكتشفت منذ 2013.

لا توجد اختبارات مختبرية خاصة بسرعة لهذه الأمراض. هذا يجعل التشخيص يعتمد على أعراض المريض. بعض الأحيان يُجرى اختبار الدم للعثور على الجراثيم الناقلة للأمراض.

نشاط القراد يتزايد في أشهر الدفء. يختلف حسب المكان والمناخ. توجد القراد في الأماكن الرطبة والغابات. لها لدغات يمكن أن تسبب أعراض مثل الآلام والحمى.

القراد ينقل الأمراض للناس والحيوانات. بعض الأنواع الشهيرة هي Ixodes scapularis وAmblyomma americanum. لكن، التشخيص صعب بسبب احتمالية التهابات من لدغة واحدة. العلاج يعتمد على الأعراض دائمًا أولاً.

العلاج السريع ضروري لمنع تفاقم الأمراض المنقولة بالقراد. تحاليل الدم تفيد في التعرف على الجراثيم. 99٪ من الأمراض التنقل بالقراد هي بسبب القراد ذو الأرجل السوداء. وأكثر الأمراض شيوعًا يعتبر مرض لايم.

يجب الحذر بعد لسعة القراد. اتصل بالطوارئ إذا شعرت بأعراض خطيرة. نقل القراد لكم المرض يستوجب تدخل سريع.

انتشار أمراض القراد

في الأشهر الدافئة، تكون أمراض القراد أكثر انتشاراً. القراد ينعم بالحياة في البيئات الدافئة والرطبة. يفضل المكان بالمناطق العشبية والغابات.

تفشي الأمراض في المناطق الدافئة والرطبة

في المناطق المشمسة والممطرة، تنمو نسبة القراد بالنسبة العالية. هنا، فرصة للإصابة بأمراض القراد تتزايد. خلال 15 سنة، كان هناك زيادة كبيرة في حالات الاصابة بالأمراض، من ٢٢,٥٠٠ إلى ٥٠,٨٠٠ تقريبا.

انتشار القراد في المناطق العشبية والغابات

المناطق العشبية والغابات توفر مكانًا مثاليا للقراد. هذا يعزز فرص انتقال الأمراض للبشر. كما تساهم هذه البيئات في انتشار الداء الليم في عام ٢٠١٩.

للتقليل من الخطر، من الضروري اتباع إرشادات الوقاية. على سبيل المثال، ارتداء الملابس الواقية. ويجب استعمال مواد لصرف الحشرات. أيضا، يجب فحص الجسم بعد زيارة المناطق الخطرة.

أخطار قراد الغابة

قراد الغابة يشكل تهديدًا خطيرًا للناس والبيئة الطبيعية. يوجد في الغابات والمناطق الشجرية. يمكنه نقل العديد من الأمراض مثل داء لايم. وزارة الصحة في فيرمونت تحدثت عن 15 نوعًا من القراد. معظمهم يسببون أمراض، بما في ذلك داء لايم.

تظهر الأعراض لداء البابيزيا بعد أسابيع من لدغة القراد. هذا يجعل الوقاية أمرًا هامًا. يجب أن نكون حذرين في هذه البيئات. وهناك 8 أمراض يمكنها الوصول للإنسان أو الحيوان.

لتجنب أخطار القراد، علينا اتباع إجراءات الوقاية. مثل ارتداء الملابس الطويلة واستخدام البخاخات المضادة للحشرات. ويجب علينا فحص أنفسنا وغسل الملابس بعد الخروج.

أكثر من 99٪ من الأمراض المنقولة بالقراد من نوع ذو الأرجل السوداء. هذا يزيد من أهمية الحذر والاستعداد لمواجهتهم.

التعرض للدغات القراد

الإنسان يمكن تعرّضه للدغات القِراد أثناء تواجده بجوار الأعشاب العالية. وعندما يلدغ القِراد، يدير لسانه داخل الجلد. هذا يمكن أن ينقل الأمراض كالبكتيريا والفيروسات إلى الدم. لذا، لدغات القِراد قد تكون خطيرة بسبب انتقال الأمراض عن طريقها.

طرق انتقال القراد للإنسان

القِراد ينتقل للإنسان بطرق عديدة. بعض الطرق تشمل:

الطريقةالتفاصيل
الاتصال المباشر بالنباتاتعند المشي أو اللعب في المناطق المليئة بالأعشاب العالية.
الملابس والمعداتقد يتعلّق القراد بالملابس أو المعدات ونقله داخل المنازل.
الحيوانات الأليفةيمكن للقراد الانتقال من الحيوانات الأليفة إلى الإنسان بعد العودة من الخارج.

الدور الخطير لانتقال مسببات الأمراض

إذا قاوم الإنسان لدغة القراد، زادت فرصة نقل الأمراض المُعْدية. دائرة الصحة في فيرمونت عثرت على 15 نوعًا من القراد هناك. تقريباً كل الأمراض المُنقولة بالقِراد فيفرمونت تسببها القراد الأسود. وتشمل هذه الأمراض داء لايم وأخرى كداء الأنابلازما.

تختلف أعراض الأمراض باختلاف نوع القراد ووقت تعلّقه بالجلد. لذلك، العلاج السريع لهذه الأمراض أمر حيوي لمنع المضاعفات الصحية.

حمى القرم-الكونغو النزفية

حمى القرم-الكونغو نزفية مرض خطير يصيب الإنسان بفيروس من حشرة القراد. هذا المرض يحتاج عناية خاصة في المستشفيات. ومن الملاحظ أن 30٪ من المصابين يموتون، غالبًا في الأسبوع الثاني من المرض.

وفي العراق، بين بداية العام و22 مايو 2022، تم تسجيل 212 حالة. وتوفي 27 من هؤلاء الأشخاص.

الفيروس ينتقل بواسطة قراد معين من نوع "Hyalomma". ويحصل الإصابة بعد أيام من لدغة القراد. الأعراض تظهر بين يوم وثلاثة، والعدوى قد تتلون بعد ملامسة دماء ملوثة.

تأتي أهمية التشخيص المبكر بأجهزة مثل ELISA في منع انتشار الفيروس. للتأكد من الإصابة، يجب استخدام RT-PCR وغيرها من الاختبارات المخبرية.

ليس هناك لقاحات كافية للوقاية من المرض. لذا، يجب ارتداء ملابس وقائية. واستخدام مواد ضدّ الحشرات. كما ينبغي تجنب المناطق الكثيفة بالقراد أثناء فصل الصيف.

ولكن، تنبغي العناية بالعلاج المركز في المستشفيات. هذا العلاج ليس للشفاء فقط، بل لمنع انتقال المرض.

عند بدء العلاج، يمكن استخدام دواء مثل الريبافيرين. وهناك حوالي اليوم العاشر، يبدأ تحسّن الحالة لدى المريض.

التوزيع الجغرافيالحالات المؤكدةالوفيات
إفريقيا، البلقان، الشرق الأوسط، آسيا212 حالة27 وفاة (13%)
جنوب العراق--

تأثير القراد على الصحة العامة

لدغات القراد تسبب ضرراً كبيراً للصحة. قد تنتج عنها أمراض حادة ومزمنة. وهذه الأمراض قد تؤثر على جودة حياتنا.

الأعراض الجسدية الحادة

لدغات القراد قد تسبب الحمى والطفح الجلدي. تشمل الأعراض أيضا آلام العضلات.

غالبًا، لا تكون لدغات القراد مؤلمة. لكن، الأعراض قد تزداد شدة. قد يشعر الشخص بألم في المفاصل أو بتعب مقدمات الأنفلونزا.

الأمراض المزمنة الناجمة عن لدغات القراد

يعتبر داء لايم أحد الأمراض المزمنة الخطيرة. وهو ينتقل عبر قراد الأيائل. قد يؤدي هذا المرض إلى التهاب المفاصل واضطرابات عصبية.

التشخيص المبكر والعلاج السريع يمكن أن يمنعا تفاقم هذه الأمراض. من المهم التعرف على أعراض القراد للوقاية من مخاطره.

الرعاية الصحية للمصابين بأمراض القراد

الرعاية الصحية لمرضى القراد مهمة جدًا. تساعد على رصد أعراضهم بدقة والبدء بالعلاج سريعًا. في ولاية فيرمونت، مثلاً، تحديد 15 نوعًا من القراد أمر حأس. قرادة الأرجل السوداء تسبب أكثر من 99% من الحالات. مرض لايم هو الأكثر انتشارا بأعراضه مثل الحمى والصداع.

على الناس الانتباه لأمراض أخرى. أمثلة على ذلك الأنابلاسموسيس والببيسيه. أعراض الأنابلاسموسيس تشمل الحمى وألم العضلات. أما الببيسيه، قد يكون لها أعراض غريبة. ولكن منها الحمى والإرهاق.

التشخيص المبكر للأمراض المنقولة بالقراد أمر حيوي. يجب البدء في العلاج سرًا لتجنب المضاعفات. إلا أن الكثيرون يواجهون صعوبة في طلب المساعدة. يمكن تجنب الإصابة بالمرض باتخاذ احتياطات وقائية بسيطة.

زيارة هذا الموقع توفر معلومات هامة. تشرح كيفية الوقاية والعناية الطبية الصحيحة. من الضروري اتباع نصائح حماية الصحة الشخصية.

الأسئلة الشائعة

ما هي الأمراض التي يمكن أن تنقلها القراد؟

القراد ينقل أمراض مثل داء لايم وحمى القرم-الكونغو النزفية. بالاضافة الى حمى الجبال الصخرية المبقعة.

كيف يمكننا الوقاية من لدغات القراد؟

لا تنسى ارتداء ملابس ذات أكمام طويلة. استخدم مواد طاردة للحشرات. كما لا تنسى الفحص الذاتي بعد زيارة مناطق معرضة للقراد.

ماذا يجب علينا فعله إذا لدغتنا قرادة؟

أولاً, اسحب القرادة باستخدام ملقط نظيف. ثم, نظف المكان بالماء والصابون. خذ بالأعراض وابحث عن علامات الاصابة بالعدوى.

ما هي الأعراض الشائعة لأمراض القراد؟

شاملةٌ ارتفاع درجة الحرارة والطفح الجلدي. بالإضافة الى آلام في المفاصل واضطرابات الجهاز العصبي.

كيف يتم تشخيص الأمراض التي تنقلها القراد؟

التشخيص يكون صعبًا لتشابه الاعراض مع مرضى آخر. الأطباء يعتمدون على اعراض مريض واختبارات مخبرية للكشف عن الجراثيم.

لماذا تنتشر القراد بشكل كبير في المناطق الدافئة والرطبة؟

بيئات الغابات والمروج الرطبة مثالية لتكاثر القراد. هذا هو السبب في انتشارها بهذه المناطق.

ما هي أخطار قراد الغابة؟

قراد الغابة يشكل خطرًا بسبب نقله لأمراض خطيرة مثل داء لايم. غالبًا ما تجده في الغابات ومحيطها.

كيف يمكن أن يتعرض الإنسان للقراد؟

من خلال الاتصال بالنباتات العالية خلال النشاطات الخارجية. القراد يبتلع سائلًا في البشر مما ينقل المرض.

ما هي حمى القرم-الكونغو النزفية؟

هذا المرض هو عبارة عن فيروس خطير ينتقل بواسطة القراد. يجلب معه اعراض كالحمى وآلام رأس والجسم, والقيء. تحتاج الحالة لعلاج طبي سريع.

كيف تؤثر القراد على الصحة العامة؟

يمكن ان تتسبب لدغات القراد في أمراض حادة مثل الحمى. كما تؤدي الى امراض مزمنة مثل التهاب المفاصل. تأثيرها على الصحة خطير.

ما هي الرعاية الصحية المطلوبة للمصابين بأمراض القراد؟

ضروري ان يتلقى المصاب الرعاية الصحية المتخصصة. هذا يشمل مراقبة العلامات والعناية الطبية اللازمة. من المهم أيضًا استخدام المضادات الحيوية ومتابعة المضاعفات.

روابط المصادر

تعليقات