📁 آخر الأخبار

كيف تنتقل حمى غرب النيل؟

حمى غرب النيل
حمى غرب النيل
 

هل تساءلت يومًا عن كيفية انتشار حمى غرب النيل؟ هذا المرض يأتي من فيروس نقله البعوض. وهو شائع في العديد من الأماكن حول العالم. تكون الانتقالية بشكل رئيسي عبر لسعات البعوض.

معظم الناس الذين يصابون لا يعانون من أي أعراض. لكن، بعضهم يمكن أن يصاب بعدوى خطيرة تؤثر على الجهاز العصبي المركزي. يمكن أن يصل هذا المرض إلى الكثير من الأماكن، بما في ذلك الولايات المتحدة وأمريكا الجنوبية، وجنوب أوروبا.

من الممكن أن تتفاوت الأعراض من حمى وصداع وآلام بالجسم إلى القيء والإسهال وطفح جلدي.

النقاط المحورية

  • فيروس غرب النيل ينتقل عن طريق لسعات البعوض الحاملة له.
  • هذا الفيروس ينتشر في العديد من مناطق العالم، بما في ذلك أمريكا الشمالية والجنوبية والشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا.
  • معظم الأشخاص المصابين لا يظهرون أعراضًا، ولكن قد تظهر أعراض شديدة لدى البعض.
  • تتنوع الأعراض بين الحمى والصداع والطفح الجلدي وغيره.
  • الوقاية من لدغات البعوض هي الطريقة الأكثر فعالية للحماية من هذا المرض.

ما هي حمى غرب النيل؟

فيروس غرب النيل يسبب مرض الحمى غرب النيل وينتقل عبر لسعات البعوض. ينتقل الفيروس بين البشر والطيور وحملة الأمراض. يمكن أن يؤدي إلى مرض خطير عند البشر وتفاقم مستوى خطورته عند الكبار.

الغرب الأقصى رئيسي منتشر الفيروس في أفريقيا وأوروبا والعالم العربي وشمال أمريكا. ورغم خطورته، يمر 80% من المصابين بدون أية عوارض واضحة. لكنه يمكن أن يكون مميتًا في بعض الحالات التي تصيب الجهاز العصبي.

أسباب حمى غرب النيل

تنتقل حمى غرب النيل بلسعات البعوض. لا تظهر علامات المرض عند 75% من المصابين. يظهر المرض بشكل واضح عند 20% من الناس، مع أعراض مثل الصداع والحمى.

أقل من 1% من المصابين تتطور حالتهم إلى التهاب الدماغ. ينتهي بالوفاة أحيانًا في حال حدوث التأثير العصبي على الجسم.

طرق انتشار فيروس حمى غرب النيل

قد ينتقل فيروس غرب النيل من الأم للطفل أثناء الولادة. فضلاً عن تعرضه في المختبرات أو نقل الدم. بعض الحالات قد تنتشر بشكل مباشر من الباعوض. لكن لا ينتقل خلال الاتصال بحيوانات مصابة.

عوامل الخطر للإصابة بحمى غرب النيل

كلنا يدرك خطورة حمى غرب النيل. بالتأكيد، الشخص كبر بالعمر يكون عرضّة للأخطار. خاصة إذا تجاوز سن الستين.

هناك العديد من الأمراض التي تجعل خطر الإصابة بأعراض شديدة أعلى. بما فيها أمراض الكلى ومرض السكري وارتفاع ضغط الدم. وأيضا السرطان وضعف المناعة يلعبان دورا كبيرا في ذلك.

العوامل المؤثرة على خطر الإصابة بالأعراض الشديدة لحمى غرب النيل
التقدم بالعمر، خاصة فوق سن الستين
أمراض الكلى
مرض السكري
ارتفاع ضغط الدم
السرطان
ضعف جهاز المناعة

أعراض حمى غرب النيل

80% من المصابين لا يظهر عليهم أعراض. لكن 20% منهم قد يشعرون بالحمى. إضافة إلى الصداع وآلام في الجسم والمفاصل.

يمكن أن يعاني المرضى من التقيؤ والإسهال والطفح الجلدي.

أعراض حمى غرب النيل الشديدة

اقل من 1% من المصابين قد تظهر عليهم أعراض خطيرة. هذه الأعراض تدل على أضرار في الجهاز العصبي المركزي.

هذه الأعراض تتضمن الحمى والصداع وصلب الرقبة. بالإضافة إلى الارتباك والرعشة وغيرها. يمكن للمصابين بمراحلها الشديدة أن يواجهوا أضراراً دائمة أو حتى الموت.

كيف يتم تشخيص حمى غرب النيل؟

لتشخيص فيروس حمى غرب النيل، يحتاج الأطباء لعمل فحص دم. هذا الفحص يبحث عن مواد مضادة أو جينات من الفيروس. يمكن استخدام طرق أخرى مثل الكشف الفيروسي بتقنية النسخ العكسي. هذا يساعد في العثور على الفيروس نفسه.

كما يتم عزل الفيروس في المختبر عن طريق زراعة الخلايا. كذلك، يُفحص السائل الدماغي للبحث عن مواد مضادة أو ارتفاع في عدد الكريات البيضاء. وقد تستخدم الفحوصات التصويرية مثل الرنين المغناطيسي للتأكد من وجود التهابات أو أورام في الدماغ.

طريقة التشخيصوصف
فحص الدميكشف عن وجود أجسام مضادة أو مواد جينية مرتبطة بالفيروس
الكشف الفيروسي بتقنية النسخ العكسي لتفاعل البوليميراز المتسلسليستخدم للكشف عن وجود الفيروس
عزل الفيروس عن طريق زراعة الخلايايتم عزل وتنمية الفيروس في المختبر
فحص السائل الدماغي الشوكيللكشف عن وجود أجسام مضادة أو ارتفاع في عدد كريات الدم البيضاء
الفحوصات التصويرية (الرنين المغناطيسي)للكشف عن التهابات أو أورام في الدماغ

هذه الاختبارات المختلفة تساعد في تشخيص وتأكيد حالات تشخيص حمى غرب النيل بدقة.

علاج حمى غرب النيل

الفيروس غرب النيل لا يوجد علاج مباشر له ولكن يمكن معالجة الأعراض. تُستخدم الأدوية لتخفيف الحرارة والألم.

الأدوية المسكنة والخافضة للحرارة

إذا كانت الحالة خطيرة، قد يحتاج المريض لإقامة في المستشفى. سيتلقى هناك مساعدة بالسوائل ومسكنات الألم.

الرعاية التلطيفية

الأطباء يدرسون استعمال عقاقير مثل الإنترفيرون لعلاج التهاب الدماغ بسبب المرض. هذا يتم بالإضافة إلى العديد من العلاجات الأخرى.

علاج الإنترفيرون

رغم عدم وجود علاج مباشر، هناك طرق للتعامل مع الأعراض. هذه الطرق تساعد في تقليل الأثر السلبي للمرض على الجسم.

كيف يمكن الوقاية من حمى غرب النيل؟

الطريقة الأفضل للوقاية من حمى غرب النيل هي تجنب لسعات البعوض. يفيد استخدام طاردات الحشرات أيضا والتي تحتوي على الديت والإيكاريدين. ارتداء الملابس الطويلة المعالجة بمبيد البيرمثرين مهمة أيضا.

طاردات الحشرات

استخدام طاردات الحشرات يساعد في حمايتك من لسعات البعوض. كذلك، يمكن لها أن تساعد في الحفاظ على صحتك والوقاية من فيروس حمى غرب النيل.

ارتداء الملابس الطويلة

ارتداء الملابس الطويلة المعالجة بمبيد البيرمثرين تعطيك حماية إضافية. تساعد ضد لسعات البعوض وخطر الإصابة بـفيروس حمى غرب النيل.

خطوات للوقاية من فيروس حمى غرب النيل داخل وخارج المنزل

يفيد استخدام المشابك على الأبواب والنوافذ داخل المنزل. ويجب إصلاح الثقوب بها. استعمال مكيفات الهواء أيضا مهم.

ينبغي تجنب ترك المياه الراكدة التي قد تكون موقعا لوضع البيض من قبل البعوض. وعند النوم خارج المنزل، استخدام الناموسيات المعالجة يحمي.

عند السفر، الأماكن الأكثر توفرًا لتكييف والمشابك الحماية الجيدة. والتجنب أوقات نشاط البعوض يساعد في الوقاية.

حمي غرب النيل

حمى غرب النيل هي عدوى فيروسية تنقلها البعوض للبشر. أغلب المصابين يكون معهم أعراض خفيفة أو قد لا يظهر على آفة. ولكن يمكن لبعض الأشخاص أن يتأثر بأعراض شديدة مثل تلك التي تأثر على جهاز عصب الدماغ.

متى يجب استشارة الطبيب؟

يهم إستشارة الطبيب إذا ظهرت أعراض شديدة لـ"الحمى غرب النيل". مثل الحمى والارتباك والصداع، بالإضافة إلى تصلب الرقبة. يمكن أيضاً أن تظهر الرعشة والاهتزازات وضعف عضلي مع فقدان قدراً من الشعور. بعض الناس قد يتعرضون لفقدان البصر أو الغيبوبة. هذه الأمور تشير إلى مشاكل خطيرة في الجهاز العصبي. ولهذا يجب البحث عن رعاية طبية فوراً.

هذا يتناسب خاصةً مع المسنين فوق سن الستين. وأولئك الذين يعانون من الأمراض مثل الكلى والسكري. بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم والسرطان. وأيضاً من يعانون من ضعف في جهاز المناعة. كل هذه الحالات تزيد من خطر تدهور الوضع مع بـ"فيروس غرب النيل".

عند ظهور أي من العلامات الخطيرة، علينا الذهاب للطبيب مباشرة. هذا لازم للحصول على التشخيص السليم والعناية اللازمة.

انتشار حمى غرب النيل

ينتشر فيروس غرب النيل في عدة دول حول العالم. من ضمنها الولايات المتحدة وكندا وأفريقيا. اكتشف هذا الفيروس لأول مرة في أوغندا.

هو سبب للحمى غرب النيل التي يصاب بها الناس في الولايات المتحدة. كثير من الحالات تظهر في شهور الصيف.

المرض انتشر بين الخيول منذ 1912 في الولايات المتحدة. في فرنسا، نسب الإصابة والنفوق كانت عالية بين 1962 و 1964.

ماهي الحيوانات الحاملة لفيروس غرب النيل؟

حمى غرب النيل
حمى غرب النيل


الطيور هي المصدر الرئيسي لفيروس غرب النيل. تصاب الطيور بواسطة البعوض الملوث. ثم ينتقل المرض عبر البعوض اللا ملوث إذا قضمتها.

أنواع كثيرة من الطيور تتأثر بالفيروس. مثل النسور والغربان. يمكن أن يشمل نقل العدوى أكل طيور مصابة أو نفيس من ميت يحمل الوباء.

هل تنتقل حمى غرب النيل من شخص لآخر؟

فعلياً، فيروس حمى غرب النيل لا يمكنه عمل حركته بين البشر بسهولة. يحدث التواصل مع الفيروس بشكل رئيسي عبر لسعة البعوض. ولكن، هناك حالات نادرة تظهر فيها طرق نقل أخرى للفيروس.

هذه الحالات النادرة قد تشمل الاتصال بالفيروس في المختبرات. كما قد ينتقل عن طريق نقل الدم أو زراعة الأعضاء من مصابين. كما أن الأم الإصابة قد تنقل الفيروس لوﻧﺘﺞ مولودها أثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة.

بالمقابل، لا يمكن نقل فيروس حمى غرب النيل من خلال السعال والعطس وحتى لمس. ولا من خلال ملامسة حيوانات مصابة أو تناول الطيور والحيوانات التي تكون فيروسية. لذلك، هذه ليست الطريقة المعتادة لانتقال العدوى بين البشر.

إذا كنت تظن أنك قد تعرضت لفيروس حمى غرب النيل، رجاءً راجع الطبيب على الفور. يجب أن تجري الفحوصات الضرورية. وتذكر دائمًا، تجنب لسعات البعوض هو الوقاية الأمثل لتجنب المرض.

روابط المصادر

تعليقات